facebook phishfort

الرافعة المالية في تداول الفوركس والأدوات المالية الأخرى

الرافعة المالية في تداول الفوركس والأدوات المالية الأخرى

ما هي الرافعة المالية؟

يسترعي سوق الفوركس اهتمام العديد من المستثمرين لأسباب عديدة وأولها هو الرافعة المالية. بشكل عام، تعني الرافعة المالية اقتراض المال من الوسيط كمصدر للتمويل عند التداول وذلك عن طريق تضخيم العائد على الاستثمار وبالتالي تحمل المزيد من المخاطر، وهي تعمل على زيادة الأموال المودعة في حسابات المتداولين، مما يمنحهم القدرة على تداول المراكز الكبيرة باستخدام مبالغ صغيرة من المال.
يحب المستثمرون فكرة استعارة مبلغ من المال لتعزيز أرباحهم، وهو أمر غير متوفر في الأسواق الأخرى. كما ولا يتوجب على المتداول سداد هذا المبلغ المستعار بعد فترة زمنية معينة مع الفوائد، ولكن قد يتم فرض رسوم للتبييت عند الاحتفاظ بالمركز لليوم التالي.

كيف تختار قيمة الرافعة المالية المناسبة لك؟

تلعب خبرة المتداول دوراً كبيراً في تحديد الرافعة المالية. ننصح المبتدئين باختيار نسبة منخفضة للرافعة المالية، بينما عادة ما يختار المتداولون ذوو الخبرة رافعة مالية أعلى لمزيد من المرونة في التداول، خاصة عندما يكونون على دراية بطرق التقليل من المخاطر.
يمكن للخروج من المركز في الوقت المناسب أن يخفف من وقع مخاطر الرافعة المالية العالية. يمكن أن يحدث هذا باستخدام أوامر وقف الخسارة وأخذ الربح. ذلك ويمكن أن يحتاج المتداول إلى ضخ المزيد من المال عندما يخسر المركز، ويمكنه استخدام رأس المال هذا في مركز جديد آخر قد يكون مربحاً.

ما هو الهامش وطلب تغطية الهامش؟

قبل مناقشة إيجابيات وسلبيات الرافعة المالية، نحتاج إلى شرح معنى طلب تغطية الهامش.
يُستخدم التداول بالهامش لزيادة القوة الاستثمارية عن طريق إيداع جزء بسيط من الأموال لزيادة الاستثمار. هذا ويعد التداول بالهامش والرافعة المالية وجهان لعملة واحدة. الهامش هو في الأساس مقدار المال الذي يحتاجه المتداول لبدء صفقة في مركز أكبر من القيمة التي يملكها فالهامش المطلوب هو المبلغ بالدولار الذي يحتاجه الوسيط لتضخيم رأس المال الخاص بك باستخدام الرافعة المالية لتتمكن من التداول بمبالغ كبيرة.
يتم طلب تغطية الهامش عندما ينخفض رأس مال عن نسبة الهامش المئوية التي تم تحديدها للمتداول من قبل الوسيط، وهو أمر يتم تنفيذه تلقائياً لتصفية المحفظة في اللحظة التي ينخفض فيها رأس المال عن الحد الأدنى.

مزايا استخدام الرافعة المالية

  • تمنح المتداول فرصة التداول برأس مال منخفض:
قبل وجود الرافعة المالية كان الأثرياء فقط هم من يتداولون بمبالغ ضخمة. أما في الوقت الحاضر، فقد أتاحت الرافعة المالية الفرصة بالتداول بمبالغ ضخمة لأي شخص برأس مال منخفض يبدأ من 100 دولار أمريكي وأحياناً أقل من ذلك اعتماداً على شركة الوساطة المالية ونوع الحساب. 
  • لا تفرض الرافعة المالية أي فوائد:
لا يتم فرض أي فوائد على المبالغ التي تتداولها باستخدام الرافعة المالية، إلا إذا تم ترحيل المركز إلى اليوم التالي، فقد يتم فرض رسوم للتبييت اعتماداً على نوع الحساب.
  • تضخيم الأرباح:
تزيد الرافعة المالية من أرباحك عن طريق تضخيم رأس المال الذي تتداول به. باستخدام الرافعة المالية بنسبة 1000:1 مثلاً، يمكنك التداول بما يصل إلى 100 ألف دولار أمريكي عند إيداع 100 دولار أمريكي فقط. يمنحك هذا مزيداً من المرونة من حيث مركز التداول وحجمه.

عيوب الرافعة المالية

  • الرافعة المالية سيف ذو حدين:
الرافعة المالية تساعد المتداولين على تضخيم العائد. لكن إذا لم يتم استخدامها بشكل صائب، فسوف يؤدي ذلك إلى تعظيم الخسائر أيضاً. بالتالي، لا داعٍ للخوف من الرافعة المالية بمجرد أن يتعلم المتداول كيفية إدارتها. كما ويجب عدم استخدام الرافعة المالية عند اتباع نهج عدم التدخل في الصفقات.
  • مخاطر طلب تغطية الهامش:
طلب تغطية الهامش ينطوي على مخاطر لأن محفظة العميل قد يتم تصفيتها تلقائياً. هذا يعني أن المراكز المربحة قد تتم تصفيتها أيضاً. للتخفيف من هذه المخاطر، يحتاج المتداول إلى الاستمرار في مراقبة المحفظة وإيداع الأموال عند الحاجة.

لمحة أخيرة

على الرغم من العيوب التي تصاحب استخدام الرافعة المالية، إلا أن الإيجابيات تفوقها. لذلك، يعتبر التعامل مع الرافعة المالية فكرة جيدة، عندما يعرف العميل الوقت المناسب لإغلاق المركز.

هل أنت مستعد للتداول؟

يمكنك الدخول إلى عالم التداول بسهولة الآن مع إنجوت بروكرز