facebook phishfort

المهارة الأهم للنجاح في التداول

المهارة الأهم للنجاح في التداول

"الصبر فضيلة" هي عبارة سمعناها طوال حياتنا. عندما يتعلق الأمر بالتداول، فإن الصبر هو فضيلة بالنسبة للمتداول. إن التحلي بالصبر عند الدخول في المركز والتحلي بالصبر أثناء تطور المركز هي جزء لا يتجزأ من التداول الناجح.

وقال دينيس غارتمان عن أهمية الصبر: "هناك حاجة إلى الصبر طوال دورة حياة المتداول، عند الدخول، أثناء الانتظار وعند الخروج".

لا تحاول الدخول في التقلبات البسيطة

لقد حددت نقطة دخول جيدة إلى السوق. أنت الآن تنتظر وصول السعر إلى نقطة الدخول الخاصة بك. بدلاً من حدوث الانعكاس، يتحرك السعر للأعلى. ماذا يحدث بعد ذلك؟ الخوف من فقدان الصفقة يبدأ في السيطرة عليك، وهو حافز قوي، يقودك إلى إدخال طلب أعلى من نقطة الدخول المخطط لها للتأكد من أنك لن تفوت هذه الفرصة.

الدرس المستفاد: من المغري دائمًا ملاحقة تحركات السوق، ولكن عليك التحلي بالصبر والانتظار من أجل البداية الصحيحة.

إعطاء السوق بعض الحرية

بعد الدخول في الصفقة، يمكنك تحديد نقطة الخروج الخاصة بك، والتي تحدد مقدار الربح والخسارة. أثناء مراقبة تطور الصفقة، قد تبدأ في التحرك إلى وضع مربح. وفقًا لاستراتيجيتك، لا يزال هناك مجال للصفقة حتى تصل إلى هدفك المحدد. ولكن قبل أن تحصل على الربح السريع، فإن السعر يقل عن نقطة الدخول الأصلية ولكن لا يقترب من هدفك المحدد. فقط بعد الخروج من الصفقة، يرتفع السعر مرة أخرى ويصل إلى هدفك، ولكن عندها يكون قد فات الأوان.

الدرس المستفاد: يجب عليك التداول بخطة عمل دون الاستسلام لمشاعر الخوف عند التداول. الخطة الناجحة تشمل أين سيتم التداول في السوق، وحجم المخاطرة أثناء التداول، وأين سيتم جني الأرباح.

استخدم دائما أوامر وقف الخسارة وتحقيق الربح

وقف الخسارة وتحقيق الربح هما أمران محددان مسبقًا يتم فيهما إغلاق المركز تلقائيًا لتقليل الخسائر أو جني الأرباح. في كثير من الحالات، سوف يصل سعر مركزك إلى هدفك وسيؤتي ثمار صبرك. إذا كنت صبورًا ومنضبطًا ولكن سعر سهمك بالكاد يتحرك - ماذا عليك فعله الآن؟ قد ترغب في إجراء تغييرات على أوامر وقف الخسارة وتحقيق الربح. ومع ذلك، من الضروري أن تستند   إلى بعض المعايير المحددة مسبقًا قبل اجراء أي تغيير مثل تحليل السوق الموضوعي وظروف السوق الحالية وليس بناءً على عواطفك. من المهم أيضًا وجود استراتيجية موثوقة لإدارة المخاطر لحماية حسابك من تحركات السوق المفاجئة.

الدرس المستفاد: يجب أن تقضي المزيد من الوقت في تحديد نقطة دخول جيدة، الى جانب التحلي بالصبر وإعطاء السوق بعض الحرية وتحديد أوامر وقف الخسارة وتحقيق الربح الخاصة بك بدقة.


الخلاصة

هناك العديد من الأسماك في البحر، وليس من الضروري صيد كل الأسماك لتحقيق النجاح. والتداول يشبه الصيد. من المهم أن تتذكر أن هناك دائمًا العديد من فرص التداول في السوق. لذا، فإن التحدي لا يتعلق بالعثور على فرصة كبيرة ولكن التأكد من أن هذه الفرصة تتناسب مع استراتيجية التداول وقواعد التداول الخاصة بك.

هل أنت مستعد للتداول؟

يمكنك الدخول إلى عالم التداول بسهولة الآن مع إنجوت بروكرز