phishfort
ما الذي يهدد ارتفاع الأسواق الماليّة؟

يتم تداول الأسهم الأمريكية على ارتفاع بالرغم من الاحتجاجات المستمرة في الولايات المتحدة. ظهرت العديد من المدن بما في ذلك مينيابوليس وشيكاغو وسان دييجو وكاليفورنيا وواشنطن في الأخبار بسبب رد الفعل المحلي على الفيديو الذي أظهر مقتل جورج فلويد.

وفي الوقت نفسه ، يدفع ترامب الحرس الوطني لاستعادة النظام ، ولكن يبدو أن الأمور تخرج عن نطاق السيطرة.


الاحتجاج و فيروس كورونا

تستمر الموجة المستمرة من المظاهرات في العديد من المدن الكبرى في الولايات المتحدة في التصاعد ردا على قتل الشرطة لجورج فلويد ، وتثير الاحتجاجات المستمرة تساؤلات حول ما إذا كانت حالات الإصابة بفيروس كورونا سترتفع.

قال محافظ ولاية مينيسوتا إنه يتوقع زيادة حادة في حالات فيروس كوفيد-19 في ولايته.

وقال والز "إنني قلق للغاية بشأن احتمالية الانتشار غير المسبوق للفيروس". "سنرى طفرة في انتشار فيروس كوفيد-19. إنه أمر لا مفر منه."


كان رد فعل ترامب تجاه الصين مفاجئ

ترتفع أسهم الأسواق الآسيوية تبعاً لاستجابة ترامب للصين لأنها لم تكن سيئة كما كان يُتوقع.

أعلن دونالد ترامب أنه سيلغي الامتيازات التجارية الخاصة بهونج كونج ويعاقب المسؤولين من الإقليم ودولة الصين بعد أن تحركت بكين لفرض قوانين أمنية جديدة على هونغ كونغ.

ونشرت صحيفة "بيبولز ديلي" مقالاً معلقةً أن شؤون هونج كونج هي شؤون داخلية للصين ، وأن الأعمال المهيمنة للقوى الخارجية التي تتدخل بشكل صارخ في الشؤون الداخلية للصين لن تنجح.

والاستنتاج الرئيسي هو أن مؤتمر ترامب الصحفي حول قانون الأمن في هونغ كونغ والذي لم يرق إلى الإعلان عن عقوبات جديدة على الصين قد ترك الأسواق متفائلة بأن الصفقة التجارية "المرحلة الأولى" بين القوتين العظميين قد لا يتم التخلي عنها. لو تصاعدت التوترات بين الولايات المتحدة والصين لكان من شأنه أن يُعرض ذلك الصفقة التجارية بين الولايات المتحدة والصين للخطر. كان هذا سيهدد أيضًا مدى التعافي الاقتصادي في كلا البلدين – والذي يعد أكبر تهديد فردي لأسواق الأسهم.


هل أنت مستعد للتداول؟

يمكنك الدخول إلى عالم التداول بسهولة الآن مع إنجوت بروكرز