phishfort
هل انتهت حرب أسعار النفط باتفاق تاريخي؟

أكبر خفض بتاريخ إنتاج النفط !


وأخيراً، توصل أكبر منتجي النفط في العالم إلى اتفاق تاريخي لخفض إنتاج النفط العالمي بما يقرب من 10 ملايين برميل يومياً ، وبهذا الاتفاق تم وضع نهاية لحرب أسعار كبيرة بين السعودية وروسيا تسببت بانهيار أسعار النفط خلال الأسابيع الماضية ووصولها إلى مستويات تاريخية من الانخفاض في خضمّ أزمة فيروس كورونا المستجدّ. 
وقد وافق تحالف "أوبك بلس" على خفض الإنتاج بمقدار 9.7 ملايين برميل يوميًا ابتداءً من مطلع مايو/أيار، وجاء هذا الاتفاق بعد محادثات مطولة على مدى أربعة أيام، وعقب ضغوط من الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وقال الرئيس ترامب عبر تويتر إن "الاتّفاق الكبير مع أوبك بلاس تمّ إنجازه. هذا سيُنقذ مئات آلاف الوظائف في قطاع الطاقة في الولايات المتحدة".
وأضاف "أودّ أن أشكر وأهنئ الملك سلمان والرئيس الروسي بوتين ..إنّه اتفاق عظيم للجميع"


هل ينقذ الاتفاق أسعار النفط المتهاوية؟


أدت أنباء الصفقة لفترة وجيزة لارتفاع أسعار النفط في يوم الاثنين ، لكن تلك المكاسب تلاشت على مدار اليوم. فقد ظلت أسعار النفط تحت الضغط يوم الثلاثاء ، حيث انخفضت إلى ما دون 30 دولارًا للبرميل ، مع بقاء المستثمرين غير مقتنعين بأن صفقة لخفض ما يقرب من 10 في المائة من إمدادات النفط العالمية يمكن أن تدعم سوقًا دمرته جائحة كورونا. 

 

قد لا تكون صفقة خفض إمدادات النفط كبيرة بما يكفي!

 
على الرغم من حجم صفقة أوبك + ، فإن التخفيضات قد تكون قليلة جدًا ومتأخرة جدًا لتعويض فقدان ما يصل إلى 30 في المائة من الطلب العالمي مع تعطل الاقتصاد العالمي لإبطاء تفشي الفيروس التاجي. 
وقد توقع المستثمرون تخفيض أكثر من 15 مليون برميل في حين لم تستطع أوبك حتى خفض الإنتاج بمقدار 10 ملايين برميل. 


ماذا نتوقع من أسواق النفط بعد ذلك؟
لقد تضرر الطلب على النفط منذ تفشي فيروس كورونا وكان هذا هو الحد الأدنى للخفض الذي تتوقعه الأسواق.

يمثل اتفاق أوبك + الأحدث في سلسلة من الجهود التي تبذلها الحكومات والدول النفطية لدعم الاقتصاد العالمي في مواجهة أزمة كورونا، ومع ذلك ، فإن الاقتصاد العالمي ليس مستعدًا للتعامل مع ارتفاع أسعار النفط بأي وسيلة ،.خاصة وأن الركود العالمي أصبح واقعاً. في الوقت الحالي ، أصبح الطلب ضعيفاً على النفط بسبب الشلل الاقتصادي العالمي وسيستغرق التعافي من هذا الركود بعض الوقت.



عن الشركة:
إنجوت بروكرز هي شركة وساطة ماليّة متعددة الأصول، تتميز بتقديم خدمات التداول على مجموعة واسعة من الأسواق بما في ذلك العملات والسلع الزراعية والمعادن والأسهم والمؤشرات العالميّة ، عبر منصات التداول الأكثر شعبية في العالم: ميتاتريدر 4 وميتاتريدر 5.


ابدأ التداول الآن

هل أنت مستعد للتداول؟

يمكنك الدخول إلى عالم التداول بسهولة الآن مع إنجوت بروكرز