أنواع الحسابات

مايكروسوفت تتفوق على آبل لتصبح الشركة الأكثر قيمة في العالم
تم النشر في 22 يناير 2024

image

في يوم الجمعة الموافق لـ 12 يناير 2024؛ تفوّقت شركة مايكروسوفت "Microsoft" على نظيرتها آبل "Apple" حيث أصبحت حتى الآن هي الشركة العامة الأكثر قيمة في العالم بعد أن سيطرت الأخيرة على زمام الأمور منذ عام 2021، إذ بلغت القيمة السوقية لشركة مايكروسوفت 2.89 تريليون دولار، وما يفصل بينها وبين آبل هو 70 مليار دولار فقط؛ فالقيمة السوقية لآبل هي 2.82 تريليون دولار.


قبل حوالي عقد من الزمن؛ بدايةً من عام 2012 بالتحديد، بدأت الشركتان العملاقتان في قطاع التكنولوجيا تتنافسان على الصدارة في سوق الأسهم العالمية. وقبل ذلك؛ استغرقت شركة آبل 22 عاماً لتصل أخيراً إلى مستوى مايكروسوفت وأصبحت أول شركة على الإطلاق تصل قيمتها السوقية إلى 1 تريليون دولار في عام 2018، وقد بلغت قيمتها 3 تريليون دولار قبل بضعة أشهر من العام الماضي (2023).


وفي حين لا تزال شركة آبل ملتزمة - إلى حد كبير - بالاستراتيجية التي تتبعها والتي لطالما أثبتت فعاليتها والقائمة على تطوير أجهزة الكمبيوتر والأجهزة التي يُفضّلها المستهلكون مع تصدُّر جهاز الآيفون لمجموعة منتجاتها؛ فإن مايكروسوفت وعلى الرغم من أنها لا تزال تعمل على تطوير برامج مثل نظام التشغيل ويندوز، فقد أصبحت الآن مدفوعة بخدمات الحوسبة السحابية؛ ولا سيما منصة "Azure" السحابية، التي نمت إيراداتها بنسبة 29٪ في تقرير الأرباح الأخير للشركة.


وفي بداية عام 2023؛ استثمرت مايكروسوفت 10 مليار دولار في شركة "OpenAI" التي قامت بابتكار منصة "ChatGPT" وأتاحت "OpenAI" لمايكروسوفت دمجَ "ChatGPT" في مجموعة من منتجاتها منها: محرّك البحث "Bing" ومتصفح الإنترنت "Edge" ومجموعة برامج مايكروسوفت " document suite365" ونظام التشغيل "ويندوز"؛ بالإضافة إلى أن "GPT-4" أصبح متاحاً على منصة "Azure" من خلال خدمة "Azure OpenAI Service". وارتفع سهم مايكروسوفت بنسبة 56.8% العام الماضي وبنسبة تصل إلى 3.5% منذ بداية عام 2024 مُسجّلاً بذلك أعلى مستوى له على الإطلاق وهو 389.5 دولاراً.


وارتفع أيضاً سعر سهم شركة آبل بشكل كبير في عام 2023؛ حيث زاد بنسبة 48.2%، ووصل إلى أعلى مستوى إغلاق له وهو 197.64 دولاراً؛ وذلك في شهر ديسمبر الماضي. ومع ذلك؛ فقد انخفض من وقتها بنسبة 8.49٪ على الرغم من إطلاق تشكيلة "iPhone 15" الجديدة في سبتمبر الماضي.


إن موديلات الـ "iPhone 15 Pro" مزوّدة ببعض الإضافات المبتكرة الأفضل لـ آبل حتى الآن؛ بما في ذلك واحدة من أقوى الرقائق الإلكترونية القادرة على معالجة كم هائل من بيانات الذكاء الاصطناعي في أي جهاز ذكي. وهذا ما دفع المحللين إلى توقّع ارتفاع مبيعات الشركة في الربع الحالي بعد التوقعات بانخفاضها لثلاثة أرباع متتالية. لكن المخاوف من تراجع الطلب العالمي الهائل على الهواتف الذكية، وخاصة في الصين، لا تزال تُلقي بظلالها بشكل كبير على المشهد في السوق.


من المستحيل توقّع ما إذا كانت مايكروسوفت ستبقى متصدّرة ومتفوّقة على منافستها آبل سواء على المدى الطويل أو حتى القصير؛ لكن العديد من المحللين يتوقعون أن تحافظ الشركة على تفوّقها على نظيرتها في المستقبل المرتقب بقيمة 94 تريليون دولار؛ وبقيمة سوقية لكلا الشركتين تُقدَّر بـ 3.16 و3.07 تريليون دولار على التوالي.


ترجع هذه التقديرات – بشكل رئيسي - إلى الرأي القائل بأن الذكاء الاصطناعي سيكون هو المحرّك الرئيسي للفرص المالية في السوق على المدى الطويل؛ حيث توقّع جولدمان ساكس أن يضيف الذكاء الاصطناعي 7 تريليون دولار إلى الاقتصاد العالمي بحلول عام 2030؛ مما يعطي العديد من المحللين التصوّر بأن مايكروسوفت ستبقى هي المتصدّرة، وستستمر في ذلك لفترة من الوقت.